من نحن

تستمر ثقافة الشركة في تجسيد نفس المبادئ التي تأسست عليها بغض النظر عن بداياتها المتواضعة: وهي الأمانة والمساواة في المعاملة سواء أكان ذلك مع موظفينا أو عملائنا. وكان الإيمان بأهمية ذكاء الفرد والشغف بعلوم الكمبيوتر بالإضافة إلى الولاء والأمانة هو الأساس لوضع الشركة على مسار نمو ثابت استمر إلى يومنا هذا. ونحن على وعي كامل بأن ما يُعرف عنا كموفِّر أمان على أعلى مستوى يعزو إلى أداء حلولنا. ونرى أنه هناك علاقة مباشرة بين جودة حلولنا وبين كفاءة موظفينا. لذا نعتبر موظفينا أهم أصول شركة ESET.كما ندرك أن تبني مناخ من الحوار البنَّاء بالإضافة إلى تشجيع التفكير الابتكاري، يجعلنا نستمر في صدارة هذا المجال المتقلب سريع التغيير.

 


ما هو مجال التخصص

تقع الجودة على قمة اهتماماتنا كموفِّري برامج أمان. ونفخر بتقديم حلول الأمان لنطاق واسع من العملاء – ابتداءً من مستخدمي المنازل والمشروعات صغيرة الحجم ومتوسطة الحجم إلى الهيئات الكبرى لنصل بذلك إلى آلاف النقاط النهائية.


"تجلت جهودنا في جلب حل أمان على أعلى مستوى للسوق العالمي في برنامج ESET NOD32 لمكافحة الفيروسات. والمزايا الرئيسية للمنتج، التي كانت وراء تربعه على عرش التكنولوجيا وضمنت العديد من الجوائز الدولية له، هي أساليبه البحثية المتقدمة والحماية من خلال الاكتشاف والحماية الاستباقية حتى من التهديدات غير المعروفة بعد. واقترنت هذه السمات بأقل تأثير على موارد النظام بالإضافة إلى سرعة إجراء الفحص"

ميروسلاف ترنكا، المدير التنفيذي لشركة ESET 


 

لقد قمنا في عام 2007 بتصميم حل أمان معقد قائم على التعليمات البرمجية الجاهزة لبرنامج مكافحة الفيروسات ESET NOD32 وأطلقنا عليه اسم ESET Smart Security، حيث قمنا بإضافة جدار حماية شخصي وبرنامج مكافحة البريد العشوائي إلى الحماية التي أثبتت فعاليتها بمرور الوقت من برامج مكافحة الفيروسات ومكافحة برامج التجسس. ومنذ ذلك الحين وقد انشغلت فِرق التطوير لدينا بالعمل على توسعة خط الإنتاج لتوسعة الحماية المتقدمة لتصل إلى خوادم الهيئات والأجهزة المحمولة والشبكات بالكامل. وفي عام 2010، قمنا بنشر إصدارات مخصصة للأعمال وللمستهلكين من برنامج مكافحة الفيروسات ESET NOD32 لنظام التشغيل Mac.

وتُعد جميع حلول الأمان لدينا بمثابة الذكاء الاصطناعي المصمَّم للتمييز بين الخير والشر. وتُنشر هذه الحلول كخط الدفاع الأول لحماية البيانات الرقمية لعملائنا. وتعمل الفِرق المتخصصة لدينا على تعزيز هذه "الركيزة" لتكنولوجيا مكافحة البرامج الضارة باستمرار حيث تهتم بالتحليل في الوقت الفعلي وتقييم الاختراقات وطريقة التعامل مع البرامج الضارة في المستقبل والتصرف فيها.