April 4, 2014 | دبى | Press Releases

مخاطر نظام التشغيل ماك لأبل في تزايد مستمر

مخاطر نظام التشغيل ماك لأبل في تزايد مستمر

مخاطر نظام التشغيل ماك لأبل في تزايد مستمر؛ شركة إسيت تطلق حلولاً أمنية جديدة لنظام التشغيل او اس الشائع من أبل

وحدة مكافحة التصيد الإحتيالي المتقدمة وماسح الوسائط الاجتماعية من إسيت يحميان مستخدم نظام ماك وبياناتهم بدرجة أعلى من غير تقييد للأداء

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة،  مع تزايد شعبية الحواسب التي تعمل بنظام ماك من أبل في الشرق الأوسط، يستهدف مجرمين الإنترنت نظام التشغيل بشكل متزايد. ففي الشهر الماضي على وجه التحديد، حذرت إسيت المستخدمين من برنامج ضار يتم نشره في صورة تطبيقات شائعة بإصدارات مخترقة الحماية بما في ذلك أنجرى بيردس. ولحماية مستخدمي ماك ضد هجمات التصيد الاحتيالي والاستغلال القائم على الوسائط الاجتماعية، أطلقت الشركة الرائدة في مجال الأمن العالمي حلول (إسيت سايبر سكيوريتى برو) (إسيت سايبر سكيوريتى) المتقدمة والجديدة. يأتي كلا المنتجين مزوداً بطبقات مضافة من الحماية لمزايا أمن الإنترنت المدمجة من أبل.

صرح براديش في إس، المدير العام لشركة إسيت الشرق الأوسط قائلاً "لم يعد مستخدمو نظام ماك يتمتعون بالبيئة الخالية من الفيروسات والهجمات على هذه الأنظمة والتي أصبحت الآن أكثر شيوعاً من ذي قبل. يعد الشرق الأوسط سوقاً كبيراً لأجهزة أبل وهنا يحتاج المستخدمون لفهم أن هذا يوفر للمخترقين أساساً جيداً لاستهدافها. وقد نجح التصيد الاحتيالي على وجه الخصوص ومع تزايد الوسائط الاجتماعية، يبرز المزيد من المخاطر من منصات شبكات التواصل الاجتماعي". وأردف قائلاً "ومن خلال منتجات الأمان الجديدة، نقوم حالياً بزيادة خبرتنا في حماية ويندوز وأجهزة الهاتف الجوال وحتى نظام التشغيل ماك. وهذه الحلول الأمنية الجديدة السريعة المتسمة بالكفاءة والفعالية لأجهزة ماك تتميز بنفس المساحة الصغيرة على النظام وسهولة التثبيت والتجربة المتسمة بالسهولة من حيث االإستخدام التي يتوقعها منّا مستخدموا ماك".

تشمل المزايا الرئيسية التي تمت إضافتها إلى المنتجات وحدة مكافحة التصيد الإحتيالي الجديدة من إسيت والتي توفر الحماية ضد هجمات التصيد الإحتيالي عبر المنصات إضافة إلى ماسح الوسائط الاجتماعية من إسيت الذي يحمي المستخدمين على فيسبوك وتويتر. يتوافق الحل (إسيت سايبر سكيوريتى برو) و (إسيت سايبر سكيوريتى) بالكامل مع أحدث أنظمة التشغيل من أبل.

وحدة مكافحة التصيد الإحتيالي

في عام 2013، حاز على جائزة منع محاولات التصيد الاحتيالي التي تستهدف 54000 مستخدم يومياً مما ساعد على تجنب الضرر المحتمل بفقد البيانات المخزنة على الحسابات أو البيانات المخزنة على الأجهزة. تعتمد هجمات التصيد الإحتيالي على نظام التشغيل وتقوم منتجات إسيت بمكافحتها باستخدام نفس قواعد بيانات مواقع التصيد الإحتيالي فيما يتعلق بمنتجات ويندوز والهاتف الجوال الخاصة بإسيت تكتشف منتجات إسيت هجمات الإنترنت أو محاولات الحصول على المعلومات الحساسة مثل أسماء المستخدمين وكلمات المرور والحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي أو البيانات المصرفية أو الخاصة ببطاقات الائتمان من خلال مواقع الويب الاحتيالية التي تظهر في صورة مواقع شرعية.

ماسح الوسائط الإجتماعية

إضافة إلى ذلك، أطلقت شركة إسيت إصداراً متقدماً من ماسح الوسائط الاجتماعية لإسيت لمستخدمي المنتج وجهات الاتصال لديهم من البرامج الضارة عند المشاركة بمحتوى على فيسبوك وتويتر، بإستخدام عمليات المسح التلقائية وحسب الطلب لهذه الحسابات. وبعيداً عن الحماية ضد المحتويات والتطبيقات غير المرغوبة بشكل محتمل التي تنفذ إلى جهاز المستخدم، يساعد ماسح الوسائط الاجتماعية لإسيت المستخدمين على إدارة إعدادات الخصوصية ويقترح تحسينات عليها.

علاوة على ذلك، يشمل (إسيت سايبر سكيوريتى برو) و (إسيت سايبر سكيوريتى)  عدداً من الوظائف والإعدادات المحلية المحسنة لتوفير تجربة مشابهة لماك معروفة لدى مستخدمي ماك مع طلبات نظام منخفضة. تحول الحلول أيضاً دون إنتشار البرامج الضارة على الحواسب الأخرى عبر ماك والتطبيقات المستخدمة يومياً كما تعمل على التخلص أيضاً من المخاطر الخاصة بـ ويندوز و لينكس والتي قد تضر بالأنظمة القائمة على ويندوز في شبكات مستخدمي ماك.

لتنزيل جميع مزايا منتجات إسيت سايبر سكيوريتى وتجربتها، يرجى زيارة صفحات المنتج برو (إسيت سايبر سكيوريتى برو) و (إسيت سايبر سكيوريتى).