Features banner

سرقة الهوية

سرقة الهوية هي جريمة يستخدم فيها المهاجم الإحتيال أو الخداع للحصول على معلومات شخصية أو حساسة من الضحية وإساءة إستخدامها بإسم الضحية. و عادة ما يكون مرتكبوا هذه الجريمة مدفوعين لمكاسب مادية.

سرقة الهوية

سرقة الهوية هي جريمة يستخدم فيها المهاجم الإحتيال أو الخداع للحصول على معلومات شخصية أو حساسة من الضحية و إساءة إستخدامها بإسم الضحية. و عادة ما يكون مرتكبوا هذه الجريمة مدفوعين لمكاسب مادية.

Reading time icon

قراءة سريعة

Reading time icon

قراءة سريعة

ما هي سرقة الهوية؟

عادة ما يحصل لصوص الهوية على معلومات شخصية مثل كلمات المرور أو أرقام المعرف أو أرقام بطاقات الإئتمان أو أرقام الضمان الإجتماعي، و يسيئون إستخدامها للعمل الإحتيالي بإسم الضحية. و يمكن إستخدام هذه التفاصيل الحساسة لأغراض غير قانونية بما في ذلك التقدم بطلب للحصول على قروض أو إجراء عمليات شراء عبر الإنترنت أو الوصول إلى البيانات الطبية و المالية للضحية.

ملحوظة

يستخدم مصطلح إحتيال الهوية أحياناً كمرادف لسرقة الهوية، على الرغم من أن مفهوم إحتيال الهوية يشمل أيضاً إستخدام هوية مزورة أو معدلة, بدلاً من سرقة الهوية حيث يسيء المجرمون إستخدام الهوية الحقيقية لشخص آخر.

Identity Theft image

كيف تعمل؟

ترتبط سرقة الهوية إرتباطاً وثيقاً بالتصيد الإحتيالي و غيرها من تقنيات الهندسة الإجتماعية التي غالباً ما تستخدم لسرقة معلومات حساسة من الضحية. و يمكن أيضاً إستخدام الملفات الشخصية العامة على الشبكات الإجتماعية أو غيرها من الخدمات عبر الإنترنت كمصدر للبيانات، مما يساعد المحتالين على تنفيذ أهدافهم.

فعندما يجمع اللصوص معلومات الهوية فيمكنهم إستخدامها لطلب السلع، و الاستيلاء على الضحية أو إتخاذ إجراءات قانونية بإسمهم. على المدى القصير، يمكن أن يتأثر الأفراد المتضررين بسبب عمليات السحب غير المصرح بها و المشتريات التي تتم بأسمائهم.

 

يمكن أن يكون الضحايا مسؤولين عن مرتكبى الجرائم، و أن تحقق فيها جهات إنفاذ القانون، فضلاً عن مواجهة عواقب مثل التهم القانونية، و تغيير وضعهم الإئتماني، فضلاً عن الأضرار التي لحقت بأسمائهم .

وفقاً لدراسة الإحتيال ٢٠١٧ فى ٢٠١٦ تسببت سرقة الهوية فى ضياع ١٦ مليار دولار من ١٥ مليون مستخدم فقط فى أمريكا في العام نفسه، وثقت منظمة منع الإحتيال في المملكة المتحدة سيفاس تقريباً ١٧٣,٠٠ حالة لسرقة الهوية فى إنجلترا, وهو أعلى مستوى منذ أن بدأت في الإحتفاظ بسجلات قبل ١٣ عاماً.

 

يمكن أن يكون الضحايا مسؤولين عن مرتكبى الجرائم، و أن تحقق فيها جهات إنفاذ القانون، فضلاً عن مواجهة عواقب مثل التهم القانونية، و تغيير وضعهم الإئتماني، فضلاً عن الأضرار التي لحقت بأسمائهم .

وفقاً لدراسة الإحتيال ٢٠١٧ فى ٢٠١٦ تسببت سرقة الهوية فى ضياع ١٦ مليار دولار من ١٥ مليون مستخدم فقط فى أمريكا في العام نفسه، وثقت منظمة منع الإحتيال في المملكة المتحدة سيفاس تقريباً ١٧٣,٠٠ حالة لسرقة الهوية فى إنجلترا, وهو أعلى مستوى منذ أن بدأت في الإحتفاظ بسجلات قبل ١٣ عاماً.

Protect yourself from identity theft image

كيفية حماية نفسك من سرقة الهوية

  • تأمين الإتصالات: إذا كنت ستستخدم معلوماتك الشخصية عبر الإنترنت، فتأكد من إجراء ذلك فقط عندما يكون إتصالك آمناً - و يفضل أن يكون ذلك عبر الشبكة المنزلية أو شبكة الشركات أو البيانات الخلوية. إذا أمكن، تجنب أى واي فاي عامة مع عدم وجود حماية لكلمة السر. إذا لم يكن لديك أي خيار آخر، فاستخدم شبكة خاصة إفتراضية (VPN) تقوم بتشفير جميع إتصالاتك و بالتالي حمايتك من مجرمي التنصت.
  • الحفاظ على الأجهزة الخاصة بك آمنة: حماية جهاز الكمبيوتر المحمول و الهاتف الذكي و الكمبيوتر اللوحي من البرامج الضارة و المهاجمين بإستخدام حماية موثوق بها، متعددة الطبقات.

قراءة المزيد

  • الإبتعاد عن الرسائل و المواقع المشبوهة: تفضل بزيارة صفحاتنا البريد غير المرغوب به و التصيد الإحتيالي لمعرفة كيفية إكتشاف الهجمات الهندسة الإجتماعية التي تتم لسرقة بياناتك الحساسة.
  • الحفاظ على كلمة المرور نظيفة: إنشاء و قوية و صعبة التخمين و لكنها سهلة التذكر. يمكنك أيضاً إستخدام جمل سهلة التذكر, أو الإحتفاظ بجميع كلمات السر الخاصة بك في مدير كلمة السر، لتخزينها بشكل أكثر أمناً. لإضافة طبقة أخرى من الحماية لكلمات المرور الخاصة بك، إستخدم مصادقة ثنائية أينما و كلما أمكن ذلك. ملاحظة مهمة: عدم إعادة إستخدام أي كلمة مرور لحسابات أو خدمات متعددة. و بهذه الطريقة، حتى لو كان المهاجمون قادرون على الحصول على كلمة المرور هذه، فإن الضرر الذي يمكن أن يسببه يقتصر على الحساب المختصر (أو الخدمة). 
  • مراقبة حساباتك المصرفية و الإئتمانية: تحقق من حسابك المصرفي عبر الإنترنت و درجات الإئتمان بإنتظام أى نشاط مشبوه. قد يساعدك ذلك على الكشف عن هجوم قبل أن يتسبب في أضرار جسيمة في اموالك أو سمعتك. أيضاً، وضع حدود للمعاملات الخاصة بك لمنع أي سوء إستخدام لأموالك.
  • كُن حذراً مع البيانات الحساسة: إذا كنت تريد التخلص من أي مستندات مادية تحتوي على معلومات شخصية، فتأكد من التخلص منها بطريقة آمنة - عن طريق جعلها غير قابلة للإسترداد أو بتمزيقها.و هذا ينطبق على أجهزتك الإلكترونية: عند بيعها أو التخلص من الهواتف الذكية القديمة أو الأجهزة اللوحية أو أجهزة الكمبيوتر المحمولة، تأكد من مسح جميع البيانات الحساسة التي تم تخزينها.
  • لا تفرط فى كثرة المشاركات: الأن حيث معظم المستخدمين لديهم حسابات على وسائل التواصل الإجتماعية المتعددة، يمكن أن تكون المشاركات الزائدة مشكلة خطيرة. بل و أكثر من ذلك عندما تحتوي المشاركات أو الصور أو مقاطع الفيديو على معلومات حساسة قد يساء إستخدامها لإنتحال شخصيتك - مثل هويتك أو طلبات الشراء أو تذاكر الطيران أو أية مستندات مشابهة. تجنب نشر أي من هذه، فضلا عن الكثير من التفاصيل حول حياتك الشخصية و لتاريخ، و التي يمكن أن يساء إستخدامها من قبل المحتالين للعمل بإسمك.
  • مراقبة و تجميد بطاقة الإئتمان: يمكن للمستخدمين في الولايات المتحدة طلب تجميد الائتمان التي من شأنها تقييد الوصول إلى تقارير الإئتمان الخاصة بهم، مما يجعل من الصعب على لصوص الهوية إساءة إستخدام المعلومات المسروقة. طريقة إختيار واحد من خدمات مراقبة الائتمان التي تكون دليلاً على أن شخصاً ما يسيء إستخدام البيانات الشخصية الخاصة بك. يمكن للمستخدمين خارج الولايات المتحدة التحقق عبر الإنترنت ما إذا كانت هناك خدمات مماثلة متوفرة في منطقتهم (يمكن للمستخدمين في المملكة المتحدة قراءة المزيد هنا).